نشاطات المركز

NRLS ينظم محاضرة حول “استراتيجية الإعلام المعاصر”

 

نحن كمركز روج آفا للدراسات الاستراتيجية قمنا بتنظَيم محاضرة بعنوان “استراتيجية الإعلام المعاصر”، وألقاها الإعلامي والصحفي هيوا محمود عثمان. مع مشاركة العديد من إعلاميي إقليم الجزيرة في المحاضرة.

هدفت المحاضرة إلى كيفية الإستفادة من التقنيات الحديثة لإيصال المعلومة بسهولة وتطرقت إلى تفاصيل العملية الإعلامية وإسقاطاتها على الوضع في باشور كردستان وروج آفا.

وتطرّق عثمان إلى المشهد المعقّد في سوريا وكيفية تلقي الخارج لهذا المشهد وأعتبر أن من أهم أسباب تعقيد المشهد هو غياب الخطاب الإعلامي المهني، وعدم وجود مصدر معتمد للمعلومة من الداخل. من ضمن حديثه عن إيصال المعلومة نوَه إلى كيفية قيادة المتطرفيين للمشهد في شبكات التواصل الاجتماعي ومثال على ذلك “داعش” وانتصاره في الحرب الإعلامية ونجاحه في نشر وإثارة الرعب.

كما تحدث عن وسائل إيصال المعلومة وركز كثيراً على مواقع التواصل الاجتماعي وبالأخص توتير والفيس بوك لكونهما أكثر البرامج استخداماً من قبل المجتمع، وتفضيل الناس لهذه الوسائل أكثر من التلفزيون التي باتت فقط وسيلة ترفيهية لمشاهدة المسلسلات، وتراجع اهتمام الناس لوسائل نقل الخبر المسموعة كالراديوهات والمقرؤة كالجرائد، حيث بات العالم يلتفت إلى الهواتف النقالة والانترنيت للحصول على الخبر بأقل التكاليف دون بذل جهود مضاعفة.

وأعتبر عثمان بأن المواطن هو أفضل شخص صانع للمعلومة من بين العناصر الأربعة: الدولة والدولة الأخرى والصحفي والمواطن، حيث أن المواطن يتواجد في كل مكان ويملك كل مقومات صنع المعلومة ونقلها.

كما نوَه السيد عثمان إلى أننا نستخدم مواقع التواصل الاجتماعي فقط بهدف الترفيه بينما العاملين في مجال الإعلام الإلكتروني يعتمدون مواقع التواصل الاجتماعي كسلاح لمحاربة خصومهم وأعتبر أن المخاطر تبدأ من كيفية استخدامنا لوسائل التواصل الاجتماعي وتأثّرنا بها.

وأشار عثمان  إلى أهمية مجموعة من العوامل كالمصداقية والشفافية وسرعة إيصال المعلومة في صناعة الخبر، وأردف إلى كيفية محاربة الشائعات التي غالباً ما تثير القلق لدى المتلقي وذلك بعدم مشاركتها أو تنزيلها كـمنشورات فيسبوكية أو التعليق عليها.

وفي نهاية المحاضرة ذكر عثمان أن الإعلام الجيد لا بد له من محتوى جيد وتقنيات جديدة وموارد بشرية جيدة، حيث أن ضعف أي عنصر يحط من مستوى صناعة المعلومة.

وبعد الإنتهاء من المحاضرة أجاب السيد عثمان على أسئلة الإعلاميين المشاركين في المحاضرة وكانت تتعلق بموضوع المحاضرة وواقع إعلام روج آفا وموقعه من استراتيجيات الإعلام المعاصر، وكيف يمكن للإعلام في روج آفا أن يكسر القالب التقليدي للإعلام ويوجه أنظار العالم إليه..

والسيد هيوا عثمان

صحفي وخبير في مجال التطوير الإعلامي

ومستشار سابق للرئيس الراحل مام جلال طالباني

 عمل مع BBC سابقاً

وحائز على جائزة المساهمة المميزة في الإعلام الحديث في المجلس الدولي للبث والإرسال في المملكة المتحدة.

ويعمل الآن كمدير معهد صحافة الحرب والسلم

٢٠١٨-٠٥-٢٨-١٤-٥٥-٥٢-٧٥٦٢٠١٨-٠٥-٢٨-١٤-٥٦-٤٧-٠٤٠

٢٠١٨-٠٥-٢٦-١٨-٣٠-٣١-٩٠٤

image_pdfانشاء المقال بصيغة PDFimage_printطباعة

معلومات عن الكاتب

مركز روجافا للدراسات الاستراتيجية

اترك تعليقا