Home Blog Page 70

حلبجة

حلبجة

مقال :عبد الباري احمه

اليوم نعيش ذكرى تقشعر لها الأبدان، إنها الذكرى الثامنة والعشرون لمجزرة حلبجة، حيث قام كلا من صدام حسين وابن عمه علي حسن المجيد الملقب بـ “علي الكيمياوي” بتاريخ 16 / 3 /1988 م من خلال الأيام الأخيرة للحرب العراقية الايرانية بارتكاب أبشع جريمة والتي وصفت بالإبادة الجماعية (حسب القانون الدولي لأنها استهدفت عرق واحد بقصد الانتقام ) بحق الشعب الكردي بمدينة حلبجة التابعة لمحافظة السليمانية، والتي صنفت بأنها ثاني أكبر كارثة بيئية في العالم بعد هيروشيما. نظرا لتغير الصفات الطبيعية لعناصر البيئة من الماء والهواء والتربة، إضافة الى قتل الإنسان والحيوان وتلف النباتات، ترك أرض جرداء. حيث قامت القوات العراقية بأمر من نظامه البعثي البائد بعد تراجع القوات الايرانية، بالهجوم الكيميائي على البلدة باستخدامهم لغاز السيانيد المحرم دوليا، والتي راح ضحيتها أكثر من 5000 مواطنا كرديا ومعظمهم من الأطفال والنساء والشيوخ واصابة الآلاف منهم وموتهم في السنوات التالية نتيجة مضاعفات الصحية لعدم تلقيهم العناية الصحية الكافية. بالإضافة ما خلفته من حالات العقم والتشوهات الخلقية والامراض التنفسية والسرطانات مثل (الجلد، الرأس، العنق، الجهاز التنفسي، الصدر، الأجنة) لدى السكان. ناهيك عن الآثار النفسية والعصبية التي خلفتها جراء الهجوم الكيميائي من خلال الشعور بالضيق النفسي ومعاناة من كآبة شديدة. وبانتقال تلك الآثار الى الأجيال اللاحقة، حيث اشارت معظم الدراسات بأن الكثير من أطفال حلبجة الذي ولدوا لاحقا يعانون من مشاكل التنفس والبصر وأمراض الجلد ومن السرطانات وتشوهات خلقية وعاهات واضطرابات عصبية وتخلف عقلي وشلل دماغي، أما الرجال فيعانون من العقم والنساء من حالات الاسقاط للأجنة. ومن المؤسف إن الصمت الدولي ازاء تلك الجريمة النكراء التي ارتكبت بحق الشعب الكردي بسبب توافق المصالح الاقتصادية والسياسية لدول الكبرى مع النظام العراقي. ونتيجة لتلك المصالح راحت ضحيتها الشعب الكردي. والدولة الوحيدة التي سعت جاهدة بتصوير تلك المجزرة المرعبة وفضحها للرأي العام العالمي كانت ايران وذلك على خلفية علاقاتها العدائية التي كانت تعيشها مع الجارة العراق. وفي عام 1991م قامت منظمة امريكية حقوقية غير حكومية بتقديم تقريرا حول هذه المجزرة، وصنفتها بـ”الإبادة الجماعية”، وما يلفت الانتباه في هذه المجزرة برغم أنها صورت وعرض فيلم عنها على أغلب الفضائيات العالمية إلا إنه لم يهتز ضمير أي دولة أو منظمة بهذا الحدث. نعم إن ما تم انجازه لأجل هذه المدينة خلال السنوات الماضية تمثل في احياء ذكرى ضحايا تلك المجزرة، وانشاء نصب تذكاري لشهدائها ومتحف للمدينة، وأما بالنسبة الى الضحايا الأحياء الذين يعانون من الأمراض القاتلة فهم في طي النسيان. والمدينة ماتزال تعاني من مخلفات القصف الكيميائي الذي تعرضت له على يد النظام البائد. وفي كل عام كان الشعب الكردي يقوم في كردستان وجميع أرجاء العالم باستذكار شهداء مجزرة حلبجة والمطالبة من المحاكم الدولية محاسبة مرتكبي الجريمة. ونتيجة للنداءات المستمرة والاصرار من القبل الشعب الكردي، حيث قامت محكمة فرنسية بالحكم على الهولندي فرانس فان في 23 ديسمبر 2007 رجل الأعمال الذي قام بشراء المواد الكيميائية من السوق العالمية وبيعها لنظام صدام حسين بالسجن لمدة 15 عام. وفيما بعد حكم على كلا من صدام حسين وابن عمه علي الكيمياوئي بالإعدام شنقا نتيجة ارتكابهما لمجزرة حلبجة وبالإضافة الى ارتكابهما مجازر أخرى. ويبقى أمام الكرد في هكذا مناسبات آليمة ( إبادة جسدية وثقافية ) بحق الكرد أخذ الحيطة والحذر لربما القادمات من الأيام تكون اسوء والضحايا لربما أكتر، على أن يبقى مسؤولو الكرد يقظين في كل أجزاء كردستان وأن تكون الرؤى والرؤية واحدة وخاصة في هكذا ظروف وأن يصبح الخطاب الاعلامي موحدا وهو أضعف الايمان.

مركز روج آفا للدراسات الاستراتيجية ينظم جلسة حواريه مع المجلس التشريعي في كانتون الجزيرة

مركز روج آفا للدراسات الاستراتيجية ينظم جلسة حواريه مع المجلس التشريعي في كانتون الجزيرة
أقام مركز روج آفا للدراسات الاستراتيجية جلسه حواريه مع رئيس المجلس التشريعي في كانتون الجزيرة الاستاذ حكم خلو
وحضر الجلسة عدد من المثقفين والكتاب في مدينة قامشلو ،تطرق فيها استاذ حكم الى الاوضاع التي تمر بها المنطقة بشكل عام وروج آفا بشكل خاص واهمية اعلان الفيدرالية في هذه المرحله وأضاف بانها الحل الامثل لحل الازمة السورية ودمقرطة سورية
كما تحدث عن دور تنظيم المؤسسات ضمن روج آفا لتطوير المجتمع
اختتمت الجلسة بالاجابة عن اسئلة الحضور من قبل الاستاذ حكم خلو

الفدرالية وماهية فدرالية شمال سوريا

الفدرالية وماهية فدرالية شمال سوريا

10330513_1732486890298120_4569973699508784383_n

خاص- نظم مركز روج آفا للدراسات الإستراتيجية – فرع مقاطعة عفرين جلسة حوارية لأعضاء المركز تحت عنوان “الفيدرالية وماهية فدرالية شمال سوريا “.
حضر الاجتماع كافة أعضاء المركز وضيوف من التحالف الوطني الديمقراطي السوري وذلك يوم الخميس المنصرم بمقر المركز.
بدايةً تم تعريف المصطلح العام للفيدرالية وماهيتها وأسسها و القوانيين والتشريعات المتعلقة بها, بالإضافة للمواضيع ذات الصلة بالفيدرالية الديمقراطية التي تم الإعلان عنها في سوريا.
يذكر أن المشروع طرح من قبل مجلس سوريا الديمقراطي كحل مبدأي للأزمة السورية التي أريق فيها الكثير من الدماء دون التوصل لحل.
دار محور النقاش حول الجهات التي اقترحت مشروع فدرالية شمال سوريا, و الجهات التي تتبناها إضافة لمناقشة عدد من الأسئلة المطروحة من قبل الأعضاء بخصوص الفيدرالية منها:
– ما هي نسبة ملائمة الفيدرالية للحالة السورية العامة وما هي ايجابيات وسلبيات المشروع المطروح؟
– ما هي الخطوات التي ستسبق إعلان الفيدرالية وهل ستكون فدرالية شمال سوريا نموذج لحل سياسي في عموم سوريا؟
– التحالفات الموجودة في سوريا ما رأيها بالفيدرالية؟
– لماذا يرى البعض بان الفيدرالية المطروحة هي مشروع لتقسيم سوريا في المستقبل؟
انتهى النقاش باقتراح المركز القيام بتحضير لندوات ومحاضرات لتعريف المكونات المتعايشة في روج آفا بمصطلح الفيدرالية وأبعاده على مستقبل سوريا والأرضية التي على أساسها يجب تطبيق النظام الفدرالي.

مركز روج آفا للدراسات الاستراتيجية
NRLS

إقليم كردستان، الأزمة الاقتصادية وحلم الاستقلال

إقليم كردستان، الأزمة الاقتصادية وحلم الاستقلال
ﭼﻠﻨﮒ عمر
تمتع إقليم جنوبي كردستان (كردستان- العراق) منذ العام 1991 بحكم ذاتي وفرته قوات التحالف الدولي من خلال منطقة حظر الطيران التي فرضتها شمالي خط العرض 36 بعد حرب الخليج الثانية ، وأصبح الإقليم منطقة حكم فيدرالية ضمن حدود جمهورية العراق الاتحادي بعد إسقاط نظام صدام حسين عام 2003، مما منحه صلاحيات واسعة لإدارة شؤونه في المجالات المختلفة، كذلك أصبح للإقليم حصة من الموازنة الاتحادية للعراق بنسبة (17%) وذلك عن ثلاث محافظات فقط وهي هولير (أربيل)، سليمانية ودهوك، في حين بقيت المنطقة الغنية بالنفط، أي كركوك، أضافة إلى مناطق خانقين، مندلي، حمرين وشنكال خارج حدود الإقليم، حيث نصّ الدستور العراقي على مادة خاصة (المادة 140) لتسوية أوضاعها، وهي ما سميت بالمناطق المتنازع عليها .
لاحقاً تحول هذا الوضع (المادة 140 ونسبة 17% من الموازنة) إلى حلقة شدٍّ وجذب بين حكومة الإقليم والحكومة الاتحادية في بغداد، نتيجة مماطلة الأخيرة في تنفيذ استحقاقات الإقليم المالية كذلك تنفيذ المادة 140، في مقابل إصرار الإقليم على حقه بتصدير نفطه دون العودة إلى الحكومة المركزية، ومنذ بداية عام 2014 امتنعت بغداد عن تحويل ميزانية الإقليم إليه ما لم تحل قضية تصدير النفط، وهو ما حدا بالإقليم لأن يسعى لاتخاذ إجراءات تحقق استقلاله الاقتصادي كذلك التلويح بإمكانية إجراء استفتاء للإعلان عن استقلال جنوبي كردستان، وذلك بالرغم من عدم حسم موضوع كركوك والمناطق المتنازع عليها ، حيث استحوذ موضوع النفط والغاز على جُل سياسة الإقليم ومساوماته مع حكومة المركز وبعض الدول الإقليمية ليتراجع موضوع عودة المناطق المتنازع عليها إلى مرتبة أدنى.
ومع سيطرة تنظيم داعش الإرهابي على مدينة الموصل صيف عام 2014 واحتلاله لقضاء شنكال وارتكابه لمجازر بحق الكرد الإيزيديين بعد انسحاب بيشمركة الحزب الديمقراطي الكردستاني وعدم مواجهتهم للجماعات الإرهابية، وحتى دون أن يضمنوا أمن وسلامة المدنيين العزل الذين بقوا وجها لوجه في مواجهة عدو كافر لا دين ولا أخلاق له، وهو الأمر الذي لا يقبله لا المنطق العسكري ولا العرف الأخلاقي للبيشمركة أنفسهم وهم القوة الكردستانية التي لطالما تغنى بها الشعب الكردي، وبالتالي يبرز هنا التساؤل: إذا لم تستطع البيشمركة وقادتهم السياسيون حماية شنكال فكيف كان قادة الإقليم سيحققون الاستقلال الذي يدغدغون به مشاعر الشعب الكردي عند كل حديث عن الأزمة الاقتصادية واستفحال الوضع المعيشي لمواطني الإقليم؟
مما لا شك فيه هو أن البيشمركة لا تفتقد للقدرة القتالية، لذا نعتقد أن الإجابة على التساؤل السابق تكمن في الروح المعنوية وحس الانتماء للأرض، وهذا الأمر بحاجة لإعادة تقييم المنظومة القيمية والتركيبة المجتمعية كذلك الآليات السياسية والاقتصادية في إدارة شؤون الإقليم، فنكسة شنكال لم تجعل حكام الإقليم يراجعون سياساتهم الاقتصادية، لا بل على العكس أضيفت أزمة سياسية إليها، وهي أزمة رئاسة الإقليم وتعطيل البرلمان، فمسعود بارزاني وبعد انتهاء التمديد لولايته رفض تنظيم انتخابات رئاسية جديدة، كما منعت سلطات حزب البارزاني (الديمقراطي الكردستاني) رئيس البرلمان المنتخب يوسف محمد من دخول عاصمة الإقليم وأقالت وزراء حركة التغيير (كوران) التي ينتمي إليها رئيس البرلمان والتي تعتبر الكتلة الثانية في برلمان الإقليم (24 نائب).
إن الأزمة الاقتصادية التي يعيشها الإقليم وارتداداتها السياسية كذلك المخاطر العسكرية التي قد تنجم عنها، تهدد مستقبل هذا الجزء الكردستاني الذي وصل إلى حالته الفيدرالية بعد تضحيات جسام قدمها الشعب الكردي، فحالة التبعية الاقتصادية للخارج والفساد المستشري في مؤسسات الإقليم كذلك غياب الآليات والرغبة الجدية لدى ساسة الإقليم لمعالجة هذا الوضع، ينذر بتفجر الوضع اجتماعياً، فالمشاهد التي بثتها بعض الوسائل الإعلامية العالمية عن تفتيش بعض عوائل البيشمركة في مكب للقمامة لتدبر لقمة عيشهم، كذلك قيام بعض المقاتلين من البيشمركة ببيع سلاحهم في السوق السوداء نتيجة عدم قبض رواتبهم كلها أمور تصيب المواطن الكردي في وجدانه، وتدفعه للتساؤل: بعد كل هذه التضحيات والآلام أين العدالة في توزيع ثروات الإقليم والى أين ذهبت إيرادات بيع النفط؟ ولماذا لايزال أبناء المسؤولين الحزبيين والحكوميين بعيدين عن أية محاسبة وسؤال عن مصدر ثرواتهم؟
إن الظروف غير المواتية والآليات غير المدروسة التي اتبعها الإقليم في إدارة موارده الاقتصادية، لم تحقق الأهداف الاقتصادية والتنموية المرجوة، فالاستقلال الاقتصادي الذي سعى إليه الإقليم لم يستند إلى قاعدة إنتاجية متينة بل اعتمد على تصدير النفط عبر ميناء جيهان التركي وبأسعار تصل إلى نصف سعر النفط المتداول في الأسواق العالمية، وذلك بدعم من حكومة حزب العدالة والتنمية الساعية للضغط على حكومة بغداد من خلال الإقليم، كذلك لحسابات تركية داخلية تتعلق بالقضية الكردية في شمالي كردستان، إضافة للمصالح المشتركة بين الحزبين (الديمقراطي الكردستاني والعدالة التنمية) والساعية لعرقلة التجربة الناشئة في روجآفاي كردستان.
إن اعتماد حكومة الإقليم على النفط كمورد وحيد والانفتاح الاقتصادي المنفلت على الاستثمارات الرأسمالية الخارجية أدت إلى تبعية الإقليم الاقتصادية للخارج لاسيما لتركيا التي تستحوذ على أكثر من نصف الاستثمارات الخارجية في الإقليم، وهي تشمل مختلف القطاعات بما فيها الزراعة، الخدمات المصرفية والمالية، البناء والإنشاءات، التعليم، أنظمة الطاقة الكهربائية، الرعاية الصحية، استخراج النفط/الغاز، الخدمات السياحية، الاتصالات السلكية واللاسلكية، النقل والمواصلات، وحتى الصناعة المتعلقة باستغلال المياه. وحيثما تجول المرء في أسواق الإقليم سيصادف السلع والمنتجات التي تحمل العلامات التجارية التركية المنشأ، حيث تشير التقديرات بأن حجم الصادرات التركية إلى إقليم كردستان كان يبلغ 1.4 مليار دولار في عام 2007، ليحتل إقليم كردستان المرتبة التاسعة عشرة في قائمة أكبر الأسواق المستوردة من تركيا، وفي عام 2011 أصبح الإقليم سادس أكبر سوق للصادرات التركية، حيث بلغت قيمة الصادرات 5.1 مليار دولار. وبحلول عام 2013، قفز إقليم كردستان ليصبح ثالث أكبر سوق للصادرات التركية التي بلغت قيمتها 8 مليار دولار.
إن الواقع الاقتصادي الراهن في الإقليم وبعد ربع قرن من الحكم الذاتي والفيدرالية يشير إلى أن الفهم الاقتصادي لغالبية ساسة الإقليم يتلخص في أن التنمية بالنسبة لهم تقتصر على استخراج وتصدير النفط الخام واستخدام إيراداته في الاستيراد وفي مشاريع البناء وتجميل المدن والعقارات وبعيداً عن التصنيع أو تحديث الزراعة أو تطوير الصناعات الصغيرة والمتوسطة والحرفية التقليدية التي يمتاز بها الإقليم، في استنساخ مشوه لتجربة الاقتصادات الريعية في دول وإمارات الخليج العربي النفطية (قطر، البحرين، دبي، أبو ظبي)، حيث لم يخطر في بال هؤلاء الساسة بأن الواقع والتركيب الاجتماعي كذلك الوضع الجيوسياسي للإقليم ناهيك عن المتطلبات الاقتصادية لا يمكن أن تقارن بإمارات الخليج التي تأسست بالأصل كمحميات لمصالح الدول الغربية في أغنى بقاع العالم بالنفط بداية القرن العشرين.
إن النموذج الاقتصادي الريعي الذي بناه الإقليم جعله مكشوفاً على الخارج ويتم التلاعب بمستقبله وحياة أجياله، فالبنية الإنتاجية بقيت هشة وغير متلائمة مع متطلبات السوق الداخلية في الإقليم نتيجة الاعتماد على الاستيراد وتركز مجمل الاستثمارات في القطاعات الخدمية، فحكومة الإقليم لم تسعى لتنويع مصادر تكوين الدخل القومي وتوجيه موارد النفط والغاز المالية صوب الصناعة والزراعة وتنميتهما، أي بناء القاعدة المادية لعملية التنمية الشاملة وتوفير مستلزمات التشغيل الإنتاجي والتخلص من عبئ البطالة المكشوفة والمقنعة.
إضافة إلى ذلك فقد أدى النموذج الريعي في الاقتصاد وغياب التنمية الحقيقية لبروز طبقة اقتصادية- اجتماعية طفيلية من حاشية السلطة تمارس حياة البذخ والترف ومرتبطة كلياً مع مصالحها الخاصة، والتي شكلت في السنوات الأخيرة شبكات فساد اقتصادية باتت تتحكم بالقرار ليس الاقتصادي فحسب بل والسياسي أيضاً، في مقابل ذلك بقيت طبقات وفئات اجتماعية كبيرة مهمشة وخارج دائرة الاهتمام التنموي، وبالتالي فقد تركت حالة اللاعدالة الاقتصادية والاجتماعية هذه أثرها في مجمل البنية المجتمعية والتركيبة السياسية في الإقليم المتمتع بوضعية شبه الدولة، لتصبح صفة الاقتصاد الريعي ملازمة للنظام السياسي في إقليم كردستان. حيث يمكننا الاستدلال في هذا الإطار بالنقاط التالية:
1- إن الطبقة السياسية الحاكمة في الإقليم هي من عائلة واحدة أو (مجموعة عائلات) تمتد أفقياً، والنظام الإداري يعتمد على القرابة التي تفرض نفسها في اختيار كبار موظفي المؤسسات الحكومية ومساعديهم. وهي لا تسمح بتغيير موازين القوى الاجتماعية لمصلحة قيم مجتمع العمل والإنتاج والعلم على حساب مجتمع السلطة والعائلة.
2- إن الصفة الإدارية في الإقليم هي مركزية تميل إلى البيروقراطية وتتقاطع مع الديمقراطية، ذلك أن القوى الاجتماعية المسيطرة على القرار الاقتصادي والسياسي هي قوى متخلفة بالرغم من اعتمادها شكلاً مائعاً من أشكال ما يسمى بالديمقراطية ذات المواصفات الخاصة (فيفتي-فيفتي)، وهذا ما تستلزمه التغيرات في المسار السياسي العالمي ومحاولة إجراء تعديلات في ديكور الحكم وليس في بنيته السياسية.
3- بالرغم من الثراء الذي يتمتع به الإقليم بما يملكه من سيولة نقدية من عائدات النفط ولكن هذا الثراء لم ينعكس بشكل متوازن على شرائح المجتمع المختلفة، ويعود هذا إلى سوء توزيع الدخل القومي. مما أدى إلى عدم توفر الفرص لتراكم رأس المال ونشوء البرجوازية الوطنية، والتوجه بدلاً من ذلك إلى الاكتناز الذي يقود إلى استمرار سيطرة أصحاب الأموال وتحكمهم بالثروة الوطنية والمال العام.
4- بسبب ارتفاع معدلات الصرف على السلع الكمالية وانتشار ثقافة انتهاز الفرص والبحث عن الربح السريع والتفاخر الاجتماعي فإن اقتصاد الإقليم توجه نحو قطاعي العقارات والخدمات، وازدراء الكسب المبني على العمل المنتج، ومثل هذه المواصفات تشجع على انتشار الفساد بكل صوره في بنية المجتمع الريعي.
5- لعل السمة الأبرز لاقتصاد الإقليم الريعي هو ارتباطه سياسياً بالدول الرأسمالية الكبرى، ومن الواضح أن الهدف من هذا هو استمرار العمل على تمتين علاقات التبعية مع الدول الكبرى بهدف ضمان حماية خارجية لبقاء الطبقة السياسية المهيمنة في السلطة من أية توجهات عملية لتغيير شكل نظام الحكم وتغيير التركيبة الاجتماعية.
خلاصة القول: إن صفة الاقتصاد الريعي وفقاً للخصائص السابقة أدت لتَكوّن طبقة سياسية حاكمة في الإقليم باتت تستخدم الريع (لاسيما النفطي) لحيازة أو ترسيخ موقع امتيازي في تحريك الموارد وتوزيعها وصنع الولاءات، ومن ثم أعاق هذا الأمر تشكل مؤسسات وطنية يعتمد عليها أمن المجتمع وحمايته ومن ثم استقلاله، وبالتالي فإن أي حديث عن الاستقلال يستدعي بداية وكخطوة أولى تفكيك أسباب الأزمة السياسية والاقتصادية، وبما يسمح للمجتمع الكردستاني أن يعتمد على قواه الذاتية لبناء وتطوير مؤسساته وتفعيل دورها عبر السماح لهذه المؤسسات أن تكون صاحبة القرار الفعلي بعيدا عن الإملاءات الحزبية المرتبطة بالأجندات الإقليمية والخارجية، وقبل ذلك ينبغي إحداث التغيير اللازم في بنية المجتمع الطبقية وإبعاد دور العشائر والذهنية الإقطاعية عن قيادة المجتمع، بما يفسح المجال لبناء مجتمع مدني ديمقراطي حديث، واعي بأهمية وضرورة سيادة مبادئ الحرية والعدالة وحقوق الإنسان والتداول السلمي والديمقراطي الدستوري للسلطة والفصل بين السلطات وفصل الدين عن الدولة والحكم.
مركز روج آفا للدراسات الاستراتيجية
NRLS

أسباب التدخل وانسحاب الروسي من سوريا

أسباب التدخل وانسحاب الروسي من سوريا
مقال : ابراهيم خليل

قبل حوالي 6 أشهر تم انشاء قاعدة جوية روسية في سوريا معلنة روسيا بذلك بدء تدخلها العسكري المباشر في سوريا ذلك التدخل الذي كانت له نتائج هامة على الصعيدين العسكري والسياسي في المعادلة السورية فعلى صعيد جغرافية الحرب السورية تم إعادة السيطرة على محافظة اللاذقية بشكل كامل من قبل جيش النظام السوري وأيضا التقدم الملفت للنظر الذي حققه جيش النظام على حساب المعارضة السورية في محافظات درعا وحمص وحماة، لكن الإنجاز الأهم الذي تحقق كان على جبهات ريف حلب الشمالي والذي أدى الى التدخل التركي المباشر عن طريق المدفعية التركية التي بدأت بقصف مواقع وحدات الحماية الكردية في قرى ريف حلب الشمالي.
لكن ما أسباب التدخل والانسحاب الروسي الجزئي المفاجئين.
تدخلت القوات الجوية الروسية بعد حدوث عدة إنهيارات في جيش النظام السوري أدت في النهاية الى هروب جنود النظام من عدد من المواقع المهمة في ادلب وريفها ما جعل الامر يبدو وكأنه انقاذ لنظام بشار الأسد، لكن هل من المهم للروس ان يحكم بشار الأسد او غيره لسوريا بقدر ما يهمهم مصالحهم وخاصة ان القاعدة الوحيدة المتبقية للروس في المياه الدافئة توجد في سوريا، لم يحن بعد وقت سقوط بشار الأسد وأيضا الحل العسكري ليس مقبولا خوفا من ان يحدث في سوريا ما يحدث الان في ليبيا.
بينت كثير من التحليلات ان روسيا لا تستطيع خوض حرب طويلة في سوريا بسبب الأوضاع الاقتصادية المتردية، لكن يبدو ان روسيا قد اتخذت خيار اقل الشرين فخصصت الميزانية التي يتم صرفها لوزارة الدفاع الروسية من اجل تدريب المجندين الروس ونقلت مكان التدريب الى سوريا حيث توجد حرب حقيقية يمكن من خلالها ان يتدرب الجنود عمليا ضمن الحرب أي حصولهم على الخبرة في القتال، وهذا ما تم إعلانه عدة مرات ان قوات روسية تدخلت بشكل مباشرة في ارياف اللاذقية، وأيضا قامت روسيا بتحويل سوريا الى حقل تجارب لأسلحتها الجديدة بالتزامن مع حملات إعلامية لإظهار قوة السلاح الروسي، لكن هناك سبب مخفي وراء التدخل الروسي في سوريا فحصول الثوار السوريين على الأسلحة النوعية كان بمباركة الولايات المتحدة التي علمت ان الروس سيبقون على الأسد خوفا على قواعدهم في المياه الدافئة، نقل الأسلحة كان يتم عن طريق تركيا التي بدأت تبرز نفسها كقوة تضاهي القوى العظمى في الشرق الأوسط، أي ان ذلك كان تقليما أمريكيا لأظافر انقرة.
أيضا من الأسباب الحرب التي تجري خلف الكواليس بعيدا عن الاعلام فبالنظر الى الخارطة السورية بعد اعلان الانسحاب الجزئي الروسي نرى ان معالم الدولة العلوية باتت واضحة.
تلك هي أسباب التدخل لكن هل اتمت كما أعلن الرئيس بوتين.
تم إطالة عمر الرئيس السوري بشار الأسد الى ان تجد روسيا حليفا جديدا لها تستطيع من خلاله الحفاظ على قاعدتها البحرية في المياه الدافئة وان لم تجد هذا البديل فحدود الدولة العلوية تم رسمها مسبقا والحليف موجود، توقيع عقود لبيع الأسلحة الروسية مع عدد من دول العالم، إيقاف تدخلات تركيا العلنية بشكل حازم في التراجيديا السورية.
بعد اعلان الانسحاب الروسي من سوريا ارتفع سعر الروبل بشكل مباشر امام الدولار الأمريكي.
اي ان قول الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بان القوات الروسية قد اتمت مهامها القتالية في سوريا لم يكن تهربا من الإجابة او التفافا على الأسباب الحقيقية بل ان السبب الحقيقي قد أعلن لكن بشكل مبهم لن يتم فهمه الا عندما يأتي الوقت المناسب.
بذلك نجد ان التدخل الروسي كان لأسباب اقتصادية وسياسية بالنسبة لكل من روسيا وأمريكا وقد تحققت جميع الأهداف، فالاقتصاد الروسي قد تنامى والقاعدة الروسية لم يعد هناك خوف عليها، إذا لماذا يستمر الروس في خوض حرب لم يعد لهم فيها لا ناقة ولا جمل

الادارة الذاتية في روج آفا والدبلوماسية العالمية

الادارة الذاتية في روج آفا والدبلوماسية العالمية
أمين عليكو
الإدارة الذاتية، الفكرة المقتبسة من الأمة الديمقراطية والتي طرحها السيد عبدالله آوجلان ، تترجم العملية الديمقراطية إلى ممارسة مباشرة من قبل الشعب. وتعتبر الإدارة الذاتية الهيكل التنظيمي الملموس والجسد للنظام الديمقراطي الجديد، وتعد نموذجاً بديلا للأنظمة الحاكمة في الشرق الأوسط المتعددة الأعراق والأجناس، وهي نظام مخالف لما تتضمنها الإدارة المركزية، وتتبع اللامركزية في جميع أطر عملها، وتستند في عملها إلى بناء المؤسسات المدنية، وأصغر خلية إدارية فيها هي “الكومونات” التي تهدف إلى إدارة المجتمع نفسه بنفسه في إطار أمة تعددية ديمقراطية.
لعبت الإدارة الذاتية دوراً فعالاً في إدارة روج آفا من حيث تأمين الحماية والخدمات اليومية وتأمين المتطلبات المعيشية في ظل سورية مدمرة كلياً. ولم يتوقف عمل الإدارة الذاتية عند الشؤون الداخلية لروج آفا فقط، وإنما عملت نحو تطوير العلاقات الدولية والتأثير على السياسات العامة للدول، ففي ظل التغيرات الدولية الراهنة والعواصف التي تعصف بمنطقة الشرق الأوسط ، استطاعت هذه الإدارة ورغم صغر عمرها أن ترتقي على سلم العلاقات الدبلوماسية، وتحولت إلى رقم صعب في أي حل أو نقاش يدور في فلك الأزمة السورية، وغيابها عن أي محفل دولي يعني فشل الحل وتشابك العقدة أكثر من سابقاتها، الدليل على ذلك هو ما آلى إليه مؤتمر “جنيف 3” وتأجيله المتكرر، ويعود السبب في ذلك إلى غياب القوى التي تمثل الديمقراطية وإرادة الشعب السوري بجميع مكوناته، ومن حارب الإرهاب الذي عجزت عن محاربته القوى الدولية بنفسها.
كما هو معروف يعتبر الشرق الأوسط من أهم المواقع الاستراتيجية في العالم والأكثر نزاعاً أيضاً، والتي تتمحور معظم أسباب تأزم الوضع فيها وضجيجها بالحروب، حول الثروات الطبيعية والمناطق الحدودية التي رسمت إبان الحربين العالميتين، بالإضافة إلى النزاع العربي الإسرائيلي والمذهبي (السني – الشيعي )، وكذلك ساهم التدخل الخارجي في زيادة التوتر في الشرق الأوسط ولعب دوراً أساسياً في ظهور الجماعات الإرهابية في الشرق الأوسط، وبدعم من دول إقليمية بشكل مباشر أو غير مباشر، كما هو الحال مع القاعدة وداعش والتي تلد منها أسماء أخرى أكثر فتكاً وإرهاباً، وتتلقى دعماً مباشراً من تركيا والسعودية وقطر. ومن جانب آخر أكدت الإحصائيات للمراكز الاستراتيجية، بأن كل دولة في الشرق الأوسط دخلت في حرب لم يكن إلا من خلال تدخل قوى خارجية في شؤون دولة جارة لها، كما تفعل ايران مع الحوثيين في اليمن ومع حزب الله في لبنان ومع الحشد الشعبي في العراق، ودعم المعارضة في البحرين، والحرس الثوري في سوريا، و كل هذا أدى إلى خلق بيئة متوترة وغير مستقرة في الشرق الأوسط. وتقديم هذا الدعم المكثف للفصائل الارهابية كسلاح وورقة ضغط بغية تقديم الطرف الآخر لتنازلات وامتيازات للقوى الدخيلة إرضاءاً لمصالحهم دون خدمة الشعوب، كما الحال مع الحلفين (الأميركي – الروسي )، مما يؤدي إلى تداخل وتشابك في العلاقات بين هذه الدول بشكل غير أخلاقي وبعيد كل البعد عن القيم الانسانية. وتُغيَر هذه العلاقات حتى في قواعد الاشتباكات المعروفة، ويبدو ذلك جلياً فيما تدعيه تركيا من أسباب تبرر قصفها لقرى ومناطق في روج آفا وفي مقاطعة عفرين بشكل خاص وارسالها الارهابيين إلى تل أبيض واعزاز وحي الشيخ مقصود، ففي حقيقة الأمر هي تدافع عن شركائها كجبهة النصرة وأحرار الشام وأخواتها، وتحارب قوات سوريا الديمقراطية التي تتكون من جميع مكونات المنطقة بالإضافة إلى عدة فصائل من مناطق الشهباء، بمعنى آخر تتكون QSD من (الكرد، العرب، التركمان، السريان )، اذاً الموضوع لا يتعلق بالأمن القومي للدولة التركية أو ما شابه ذلك من كلام هو فقط نوع من الافلاس السياسي والأخلاقي الذي تعيشه بعض الدول القومية. وباتت مكونات عموم سوريا ترى في نموذج الادارة الذاتية في روج آفا وما تحمله من قيم التعايش السلمي لكل مكونات المنطقة وإيلاء الأهمية للدور الحقيقي للمرأة والشبيبة في ادارة المجتمع والحفاظ على الطبيعة وقيم الانسانية حلاً لكافة قضاياها. وهذه الحقيقة للإدارة الذاتية ونموذج العيش وقبول الآخر أدت إلى مطالبة كل من تركيا والسعودية المجتمع الدولي أن يختار بينهم وبين الادارة الذاتية الديمقراطية في روج آفا، ومن هنا يتضح وزن الحقيقة السياسية الادارة الذاتية في المجتمع الدولي، والتي لم تأتي من فراغ بل نتيجة التضحيات التي قدمها أبناء روج آفا في جبهات القتال ومن خلال جولاتها الدبلوماسية في العالم، والتي أثمرت بفتح ممثلية للإدارة الذاتية في موسكو ومن ثم مكتب لوحدات حماية الشعب والمرأة في العاصمة التشيكية براغ، والزيارة الخاصة لمبعوث الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى مقاطعة كوباني. إذاً استطاعت الإدارة الذاتية من خلال سياستها أن تحافظ على المجتمع من الناحية الاقتصادية والاجتماعية والعسكرية برغم من إمكانياتها البسيطة، وأصبحت موضع الاحترام من قبل شعوب العالم والمجتمع الدولي.
من ناحية أخرى إن انجازات الادارة الذاتية الديمقراطية لم تتوَج بعد بالاعتراف الرسمي من قبل المجتمع الدولي ككل، ففي بعض الأحيان هذا الاعتراف الدولي مقتصر على محاربة وحدات حماية الشعب لداعش وزيارات لشخصيات دولية الى مقاطعات روج آفا ولكن بصفة شخصية وليس كشخصية رسمية من قبل جهة رسمية. لذا على الادارة الذاتية العمل والسعي نحو الحصول على هذا الاعتراف من قبل المجتمع الدولي، الذي من شأنه أن يدعم النهج الثالث الذي سار عليه هذه الادارة منذ بداية الثورة السورية في المحافل الدولية والذي برهن فاعليته على أرض الواقع.

النشرة اليومية -كرونولوجيا -24-3-2016

النشرة اليومية -كرونولوجيا -24-3-2016

روج افايي كردستان:

وكالةالانباء هاوار

كوباني- استنكرَ عدد من أهالي مقاطعة كوباني الحصار الذي تفرضه حكومة العدالة والتنمية وسلطات الحزب الديمقراطي الكردستاني على مقاطعات روج آفا. وقال الأهالي إن الحصار إجراء ممنهج ومنسق بين AKP و PDK بهدف إجبار أبناء روج آفا على النزوح من مناطقهم.وأقدمت سلطات الحزب الديمقراطي الكردستاني بتاريخ 16 آذار الجاري بإغلاق معبر سيمالكا بين روج آفا وباشور كردستان، وسبقه إجراء مماثل أقدمت عليه سلطات حزب العدالة والتنمية بإغلاق معبر مرشد بنار بين تركيا ومقاطعة كوباني.

شبكة ولاتي

استقال أكرم حسو من رئاسة المجلس التنفيذي لمقاطعة الجزيرة, دون ذكر الأسباب. ومن جانبها, وافقت الحاكمية المشتركة في مقاطعة الجزيرة الاستقالة في المرسوم رقم 7 تاريخ 23 آذار عام 2016.يكلف السيد عبد الكريم محمد ساروخان بتشكيل المجلس التنفيذي لمقاطعة الجزيرة وفق المرسوم التشريعي رقم (6) لعام 2016 الصادر عن الحاكمية المشتركة لمقاطعة الجزيرة

كردستان:

وكالة الانباء هاوار

مركز الأخبار- أكدَ وزير خارجية روسيا سيرجي لافروف الأربعاء، إن أنقرة تعرقلُ معركة وحدات حماية الشعب والمرأة ضدَّ مرتزقة داعش وتستخدم شعار “الحرب على الإرهاب” لقمع الجماعات الكردية في سوريا وتركيا.وتابعَ لافروف في إفادة صحفية إن عبور الحدود التركية السورية بطريقة غير مشروعة، تَقلص بشكل كبير منذُ بدأت روسيا عمليتها العسكرية في سوريا في إشارة إلى الحدود التركية، أكدَ لافروف الحاجة إلى التطبيق الكامل لقرارات مجلس الأمن الدولي التي تطالب بوقف التجارة في التحف والنفط مع الدولة الإسلامية، ومنع “الإرهابيين” من العبور إلى سوريا انطلاقاً من أراضي منها تركيا.وأعلنَ وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن موسكو سلمت كافة مواد قناة RT حول انتهاكات حقوق الأكراد في تركيا إلى المفوضة الأممية لحقوق الإنسان، دون أن تحصل على ردّ واضح

وكالة الانباء هاوار

مركز الأخبار- دعا زعيم حزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البرزاني، حزب العمال الكردستاني للخروج سلمياً من شنكال،وليس عن طريق القوة والمواجهة، فيما ثَمن البرزاني رؤى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أزاء القضية الكردية،معتبراً أنه يفهم قضية الكورد أكثر من الجميع.وقال البرزاني في جزء آخر من لقائه إن تركيا بالبداية كانت ضدَّ الفيدرالية في إقليم كوردستان، لكن انظر إلى علاقاتنا اليوم، طالما كان الاستفتاء في كوردستان العراق فقط، دون أن يكون له علاقة بكورد تركيا، (فلن تكون هناك أيَّ مشكلة).وتناسى البرزاني أنه لم يكن قادراً على وضع علم حزبه أثناء اللقاءات التي كانت تجمعه بالمسؤولين الأتراك في تركيا فقط بسبب احتواء العلم على ألوان ترمز للكرد

الدول الاقليمية لكردستان والشرق الاوسط:

روسيا اليوم

أفاد مصدر عسكري سوري بأن الجيش السوري أحكم، الخميس 24 مارس/آذار، سيطرته على نقاط استراتيجية، من بينها القصر القطري في تدمر وجبل الطار غرب المدينة الأثرية ويستعد لاقتحامها.وذكرت وكالة “نوفوستي”، الخميس، أن الجيش السوري وقوات الدفاع الوطني “صقور الصحراء” يخوضان حاليا معارك ضد عناصر تنظيم “داعش” في شرق مدينة تدمر

العالم

وكالة الانباء هاوار

في محطة مترو مايل بيك ببروكسل التي فقدَ فيها 20 مدنياً لحياتهم إثرَ هجوم انتحاري، وضع الأهالي أكاليل الورود مكان الهجوم، كما كتب اسم وحدات حماية الشعب والمرأة التي تبدي أعظم ملاحم البطولة ضدَّ مرتزقة داعش بالإضافة إلى كتابة اسم كوباني وحزب العمال الكردستاني.
وتعرضَ مطار ومحطة المترو في العاصمة البلجيكية بروكسل لهجومين قاما بهما مرتزقة داعش، فقدَ خلالها 34 شخص لحياتهم، بالإضافة إلى إصابة 196 آخرين بجروح، وبعد الهجومين وضع الأهالي آكاليل الورود والشموع مكان الهجومين

سبوتنيك عربي

حذرت الخارجية الأمريكية رعاياها، اليوم الخميس، من عمل إرهابي محتمل في العاصمة البلغارية صوفيا، تحديداً في حي إزتوك شرقي العاصمة.
وذكرت الخارجية في بيان لها، أن سفارتها في صوفيا تلقت معلومات عن خطر لعمل إرهابي محتمل في حافلة ركاب بحي إزتوك شرقي العاصمة.
من جانبها، أشارت الداخلية البلغارية إلى أنها إلى الآن لم ترصد تهديدا رسميا بعد حول هذا الأمر، لكنها تختبر الموقف.

سبوتنيك

أعلن سيرغي إيفانوف، مدير ديوان الرئاسة الروسية، أن الرئيس فلاديمير بوتين سيقوم بزيارة إلى جمهورية الصين الشعبية في يونيو/حزيران المقبل.يذكر أن إيفانوف موجود في بكين حاليا لتحضير زيارة رئيس الدولة الروسية

13,000+ People Have Bought Our Theme

[dropcap]D[/dropcap]on’t act so surprised, Your Highness. You weren’t on any mercy mission this time. Several transmissions were beamed to this ship by Rebel spies. I want to know what happened to the plans they sent you. In my experience, there is no such thing as luck. Partially, but it also obeys your commands. I want to come with you to Alderaan. There’s nothing for me here now. I want to learn the ways of the Force and be a Jedi, like my father before me. The more you tighten your grip, Tarkin, the more star systems will slip through your fingers.

Still, she’s got a lot of spirit. I don’t know, what do you think? What!? I don’t know what you’re talking about. I am a member of the Imperial Senate on a diplomatic mission to Alderaan– What good is a reward if you ain’t around to use it? Besides, attacking that battle station ain’t my idea of courage. It’s more like…suicide.

You don’t believe in the Force, do you? Obi-Wan is here. The Force is with him. I call it luck. Look, I can take you as far as Anchorhead. You can get a transport there to Mos Eisley or wherever you’re going. What?! The Force is strong with this one. I have you now.

We hire people who want to make the best things in the world. -Steve Jobs

She must have hidden the plans in the escape pod. Send a detachment down to retrieve them, and see to it personally, Commander. [highlight color=”yellow”]There’ll be no one to stop us this time![/highlight] You’re all clear, kid. Let’s blow this thing and go home! Partially, but it also obeys your commands.

  • Dantooine. They’re on Dantooine.
  • He is here.
  • Don’t underestimate the Force.

[tie_full_img]5825871567_4d477202ce_b[/tie_full_img]

I care. So, what do you think of her, Han? A tremor in the Force. The last time I felt it was in the presence of my old master. [highlight color=”blue”]But with the blast shield down,[/highlight] I can’t even see! How am I supposed to fight? Obi-Wan is here. The Force is with him. But with the blast shield down, I can’t even see! How am I supposed to fight? You are a part of the Rebel Alliance and a traitor! Take her away!

[padding right=”5%” left=”5%”]
Still, she’s got a lot of spirit. I don’t know, what do you think? What!? I don’t know what you’re talking about. I am a member of the Imperial Senate on a diplomatic mission to Alderaan– What good is a reward if you ain’t around to use it? Besides, attacking that battle station ain’t my idea of courage. It’s more like…suicide.
You don’t believe in the Force, do you? Obi-Wan is here. The Force is with him. I call it luck. Look, I can take you as far as Anchorhead. You can get a transport there to Mos Eisley or wherever you’re going. What?! The Force is strong with this one. I have you now.

  1. I care. So, what do you think of her, Han?
  2. You mean it controls your actions?
  3. Look, I can take you as far as Anchorhead. You can get a transport there to Mos Eisley or wherever you’re going.
  4. I’m trying not to, kid.

[/padding]

Revenge of the Sith

post-imageI can’t get involved! I’ve got work to do! It’s not that I like the Empire, I hate it, but there’s nothing I can do about it right now. It’s such a long way from here. Leave that to me. Send a distress signal, and inform the Senate that all on board were killed. I’m surprised you had the courage to take the responsibility yourself. No! Alderaan is peaceful. We have no weapons. You can’t possibly…

Your eyes can deceive you. Don’t trust them. He is here. What?! Hokey religions and ancient weapons are no match for a good blaster at your side, kid. I’m trying not to, kid.

I’m trying not to, kid. I have traced the Rebel spies to her. Now she is my only link to finding their secret base. He is here. You are a part of the Rebel Alliance and a traitor! Take her away! Dantooine. They’re on Dantooine.

 

Still, she’s got a lot of spirit. I don’t know, what do you think? What!? I don’t know what you’re talking about. I am a member of the Imperial Senate on a diplomatic mission to Alderaan– What good is a reward if you ain’t around to use it? Besides, attacking that battle station ain’t my idea of courage. It’s more like…suicide.

Hey, Luke! May the Force be with you. Kid, I’ve flown from one side of this galaxy to the other. I’ve seen a lot of strange stuff, but I’ve never seen anything to make me believe there’s one all-powerful Force controlling everything. There’s no mystical energy field that controls my destiny. It’s all a lot of simple tricks and nonsense. Remember, a Jedi can feel the Force flowing through him. He is here. Ye-ha! I have traced the Rebel spies to her. Now she is my only link to finding their secret base.

You don’t believe in the Force, do you? Obi-Wan is here. The Force is with him. I call it luck. Look, I can take you as far as Anchorhead. You can get a transport there to Mos Eisley or wherever you’re going. What?! The Force is strong with this one. I have you now.

 

[tie_full_img]9FybtVFNSEOxogGzIvHJ_IMG_2226[/tie_full_img]

 

[padding right=”5%” left=”5%”]

Hey, Luke! May the Force be with you. Kid, I’ve flown from one side of this galaxy to the other. I’ve seen a lot of strange stuff, but I’ve never seen anything to make me believe there’s one all-powerful Force controlling everything. There’s no mystical energy field that controls my destiny. It’s all a lot of simple tricks and nonsense. Remember, a Jedi can feel the Force flowing through him. He is here. Ye-ha! I have traced the Rebel spies to her. Now she is my only link to finding their secret base.

[divider style=”dotted” top=”20″ bottom=”20″]

Oh God, my uncle. How am I ever gonna explain this? Look, I ain’t in this for your revolution, and I’m not in it for you, Princess. I expect to be well paid. I’m in it for the money. A tremor in the Force. The last time I felt it was in the presence of my old master.

All right. Well, take care of yourself, Han. [highlight color=”orange”]I guess that’s what you’re best at,[/highlight] ain’t it? Alderaan? I’m not going to Alderaan. I’ve got to go home. It’s late, I’m in for it as it is. The plans you refer to will soon be back in our hands.
[/padding]

 

WOW, Nice photo !
WOW, Nice photo !

I need your help, Luke. She needs your help. I’m getting too old for this sort of thing. Oh God, my uncle. How am I ever gonna explain this? Hey, Luke! May the Force be with you. No! Alderaan is peaceful. We have no weapons. You can’t possibly… As you wish. Look, I can take you as far as Anchorhead. You can get a transport there to Mos Eisley or wherever you’re going.

I suggest you try it again, Luke. This time, let go your conscious self and act on instinct. Dantooine. They’re on Dantooine. You’re all clear, kid. Let’s blow this thing and go home! I’m surprised you had the courage to take the responsibility yourself. I’m trying not to, kid.

I care. So, what do you think of her, Han? Don’t underestimate the Force. I don’t know what you’re talking about. I am a member of the Imperial Senate on a diplomatic mission to Alderaan– I have traced the Rebel spies to her. Now she is my only link to finding their secret base.

You’re all clear, kid. [highlight color=”green”]Let’s blow this thing and go home![/highlight] But with the blast shield down, I can’t even see! How am I supposed to fight? Alderaan? I’m not going to Alderaan. I’ve got to go home. It’s late, I’m in for it as it is.

Top Search Engine Optimization Strategies!

[dropcap]D[/dropcap]on’t act so surprised, Your Highness. You weren’t on any mercy mission this time. Several transmissions were beamed to this ship by Rebel spies. I want to know what happened to the plans they sent you. In my experience, there is no such thing as luck. Partially, but it also obeys your commands. I want to come with you to Alderaan. There’s nothing for me here now. I want to learn the ways of the Force and be a Jedi, like my father before me. The more you tighten your grip, Tarkin, the more star systems will slip through your fingers.

Still, she’s got a lot of spirit. I don’t know, what do you think? What!? I don’t know what you’re talking about. I am a member of the Imperial Senate on a diplomatic mission to Alderaan– What good is a reward if you ain’t around to use it? Besides, attacking that battle station ain’t my idea of courage. It’s more like…suicide.

You don’t believe in the Force, do you? Obi-Wan is here. The Force is with him. I call it luck. Look, I can take you as far as Anchorhead. You can get a transport there to Mos Eisley or wherever you’re going. What?! The Force is strong with this one. I have you now.

We hire people who want to make the best things in the world. -Steve Jobs

She must have hidden the plans in the escape pod. Send a detachment down to retrieve them, and see to it personally, Commander. [highlight color=”yellow”]There’ll be no one to stop us this time![/highlight] You’re all clear, kid. Let’s blow this thing and go home! Partially, but it also obeys your commands.

  • Dantooine. They’re on Dantooine.
  • He is here.
  • Don’t underestimate the Force.

[tie_full_img]5825871567_4d477202ce_b[/tie_full_img]

I care. So, what do you think of her, Han? A tremor in the Force. The last time I felt it was in the presence of my old master. [highlight color=”blue”]But with the blast shield down,[/highlight] I can’t even see! How am I supposed to fight? Obi-Wan is here. The Force is with him. But with the blast shield down, I can’t even see! How am I supposed to fight? You are a part of the Rebel Alliance and a traitor! Take her away!

[padding right=”5%” left=”5%”]
Still, she’s got a lot of spirit. I don’t know, what do you think? What!? I don’t know what you’re talking about. I am a member of the Imperial Senate on a diplomatic mission to Alderaan– What good is a reward if you ain’t around to use it? Besides, attacking that battle station ain’t my idea of courage. It’s more like…suicide.
You don’t believe in the Force, do you? Obi-Wan is here. The Force is with him. I call it luck. Look, I can take you as far as Anchorhead. You can get a transport there to Mos Eisley or wherever you’re going. What?! The Force is strong with this one. I have you now.

  1. I care. So, what do you think of her, Han?
  2. You mean it controls your actions?
  3. Look, I can take you as far as Anchorhead. You can get a transport there to Mos Eisley or wherever you’re going.
  4. I’m trying not to, kid.

[/padding]

Revenge of the Sith

post-imageI can’t get involved! I’ve got work to do! It’s not that I like the Empire, I hate it, but there’s nothing I can do about it right now. It’s such a long way from here. Leave that to me. Send a distress signal, and inform the Senate that all on board were killed. I’m surprised you had the courage to take the responsibility yourself. No! Alderaan is peaceful. We have no weapons. You can’t possibly…

Your eyes can deceive you. Don’t trust them. He is here. What?! Hokey religions and ancient weapons are no match for a good blaster at your side, kid. I’m trying not to, kid.

I’m trying not to, kid. I have traced the Rebel spies to her. Now she is my only link to finding their secret base. He is here. You are a part of the Rebel Alliance and a traitor! Take her away! Dantooine. They’re on Dantooine.

 

Still, she’s got a lot of spirit. I don’t know, what do you think? What!? I don’t know what you’re talking about. I am a member of the Imperial Senate on a diplomatic mission to Alderaan– What good is a reward if you ain’t around to use it? Besides, attacking that battle station ain’t my idea of courage. It’s more like…suicide.

Hey, Luke! May the Force be with you. Kid, I’ve flown from one side of this galaxy to the other. I’ve seen a lot of strange stuff, but I’ve never seen anything to make me believe there’s one all-powerful Force controlling everything. There’s no mystical energy field that controls my destiny. It’s all a lot of simple tricks and nonsense. Remember, a Jedi can feel the Force flowing through him. He is here. Ye-ha! I have traced the Rebel spies to her. Now she is my only link to finding their secret base.

You don’t believe in the Force, do you? Obi-Wan is here. The Force is with him. I call it luck. Look, I can take you as far as Anchorhead. You can get a transport there to Mos Eisley or wherever you’re going. What?! The Force is strong with this one. I have you now.

 

[tie_full_img]9FybtVFNSEOxogGzIvHJ_IMG_2226[/tie_full_img]

 

[padding right=”5%” left=”5%”]

Hey, Luke! May the Force be with you. Kid, I’ve flown from one side of this galaxy to the other. I’ve seen a lot of strange stuff, but I’ve never seen anything to make me believe there’s one all-powerful Force controlling everything. There’s no mystical energy field that controls my destiny. It’s all a lot of simple tricks and nonsense. Remember, a Jedi can feel the Force flowing through him. He is here. Ye-ha! I have traced the Rebel spies to her. Now she is my only link to finding their secret base.

[divider style=”dotted” top=”20″ bottom=”20″]

Oh God, my uncle. How am I ever gonna explain this? Look, I ain’t in this for your revolution, and I’m not in it for you, Princess. I expect to be well paid. I’m in it for the money. A tremor in the Force. The last time I felt it was in the presence of my old master.

All right. Well, take care of yourself, Han. [highlight color=”orange”]I guess that’s what you’re best at,[/highlight] ain’t it? Alderaan? I’m not going to Alderaan. I’ve got to go home. It’s late, I’m in for it as it is. The plans you refer to will soon be back in our hands.
[/padding]

 

WOW, Nice photo !
WOW, Nice photo !

I need your help, Luke. She needs your help. I’m getting too old for this sort of thing. Oh God, my uncle. How am I ever gonna explain this? Hey, Luke! May the Force be with you. No! Alderaan is peaceful. We have no weapons. You can’t possibly… As you wish. Look, I can take you as far as Anchorhead. You can get a transport there to Mos Eisley or wherever you’re going.

I suggest you try it again, Luke. This time, let go your conscious self and act on instinct. Dantooine. They’re on Dantooine. You’re all clear, kid. Let’s blow this thing and go home! I’m surprised you had the courage to take the responsibility yourself. I’m trying not to, kid.

I care. So, what do you think of her, Han? Don’t underestimate the Force. I don’t know what you’re talking about. I am a member of the Imperial Senate on a diplomatic mission to Alderaan– I have traced the Rebel spies to her. Now she is my only link to finding their secret base.

You’re all clear, kid. [highlight color=”green”]Let’s blow this thing and go home![/highlight] But with the blast shield down, I can’t even see! How am I supposed to fight? Alderaan? I’m not going to Alderaan. I’ve got to go home. It’s late, I’m in for it as it is.

Which Company Would You Choose?

[dropcap]D[/dropcap]on’t act so surprised, Your Highness. You weren’t on any mercy mission this time. Several transmissions were beamed to this ship by Rebel spies. I want to know what happened to the plans they sent you. In my experience, there is no such thing as luck. Partially, but it also obeys your commands. I want to come with you to Alderaan. There’s nothing for me here now. I want to learn the ways of the Force and be a Jedi, like my father before me. The more you tighten your grip, Tarkin, the more star systems will slip through your fingers.

Still, she’s got a lot of spirit. I don’t know, what do you think? What!? I don’t know what you’re talking about. I am a member of the Imperial Senate on a diplomatic mission to Alderaan– What good is a reward if you ain’t around to use it? Besides, attacking that battle station ain’t my idea of courage. It’s more like…suicide.

You don’t believe in the Force, do you? Obi-Wan is here. The Force is with him. I call it luck. Look, I can take you as far as Anchorhead. You can get a transport there to Mos Eisley or wherever you’re going. What?! The Force is strong with this one. I have you now.

We hire people who want to make the best things in the world. -Steve Jobs

She must have hidden the plans in the escape pod. Send a detachment down to retrieve them, and see to it personally, Commander. [highlight color=”yellow”]There’ll be no one to stop us this time![/highlight] You’re all clear, kid. Let’s blow this thing and go home! Partially, but it also obeys your commands.

  • Dantooine. They’re on Dantooine.
  • He is here.
  • Don’t underestimate the Force.

[tie_full_img]5825871567_4d477202ce_b[/tie_full_img]

I care. So, what do you think of her, Han? A tremor in the Force. The last time I felt it was in the presence of my old master. [highlight color=”blue”]But with the blast shield down,[/highlight] I can’t even see! How am I supposed to fight? Obi-Wan is here. The Force is with him. But with the blast shield down, I can’t even see! How am I supposed to fight? You are a part of the Rebel Alliance and a traitor! Take her away!

[padding right=”5%” left=”5%”]
Still, she’s got a lot of spirit. I don’t know, what do you think? What!? I don’t know what you’re talking about. I am a member of the Imperial Senate on a diplomatic mission to Alderaan– What good is a reward if you ain’t around to use it? Besides, attacking that battle station ain’t my idea of courage. It’s more like…suicide.
You don’t believe in the Force, do you? Obi-Wan is here. The Force is with him. I call it luck. Look, I can take you as far as Anchorhead. You can get a transport there to Mos Eisley or wherever you’re going. What?! The Force is strong with this one. I have you now.

  1. I care. So, what do you think of her, Han?
  2. You mean it controls your actions?
  3. Look, I can take you as far as Anchorhead. You can get a transport there to Mos Eisley or wherever you’re going.
  4. I’m trying not to, kid.

[/padding]

Revenge of the Sith

post-imageI can’t get involved! I’ve got work to do! It’s not that I like the Empire, I hate it, but there’s nothing I can do about it right now. It’s such a long way from here. Leave that to me. Send a distress signal, and inform the Senate that all on board were killed. I’m surprised you had the courage to take the responsibility yourself. No! Alderaan is peaceful. We have no weapons. You can’t possibly…

Your eyes can deceive you. Don’t trust them. He is here. What?! Hokey religions and ancient weapons are no match for a good blaster at your side, kid. I’m trying not to, kid.

I’m trying not to, kid. I have traced the Rebel spies to her. Now she is my only link to finding their secret base. He is here. You are a part of the Rebel Alliance and a traitor! Take her away! Dantooine. They’re on Dantooine.

 

Still, she’s got a lot of spirit. I don’t know, what do you think? What!? I don’t know what you’re talking about. I am a member of the Imperial Senate on a diplomatic mission to Alderaan– What good is a reward if you ain’t around to use it? Besides, attacking that battle station ain’t my idea of courage. It’s more like…suicide.

Hey, Luke! May the Force be with you. Kid, I’ve flown from one side of this galaxy to the other. I’ve seen a lot of strange stuff, but I’ve never seen anything to make me believe there’s one all-powerful Force controlling everything. There’s no mystical energy field that controls my destiny. It’s all a lot of simple tricks and nonsense. Remember, a Jedi can feel the Force flowing through him. He is here. Ye-ha! I have traced the Rebel spies to her. Now she is my only link to finding their secret base.

You don’t believe in the Force, do you? Obi-Wan is here. The Force is with him. I call it luck. Look, I can take you as far as Anchorhead. You can get a transport there to Mos Eisley or wherever you’re going. What?! The Force is strong with this one. I have you now.

 

[tie_full_img]9FybtVFNSEOxogGzIvHJ_IMG_2226[/tie_full_img]

 

[padding right=”5%” left=”5%”]

Hey, Luke! May the Force be with you. Kid, I’ve flown from one side of this galaxy to the other. I’ve seen a lot of strange stuff, but I’ve never seen anything to make me believe there’s one all-powerful Force controlling everything. There’s no mystical energy field that controls my destiny. It’s all a lot of simple tricks and nonsense. Remember, a Jedi can feel the Force flowing through him. He is here. Ye-ha! I have traced the Rebel spies to her. Now she is my only link to finding their secret base.

[divider style=”dotted” top=”20″ bottom=”20″]

Oh God, my uncle. How am I ever gonna explain this? Look, I ain’t in this for your revolution, and I’m not in it for you, Princess. I expect to be well paid. I’m in it for the money. A tremor in the Force. The last time I felt it was in the presence of my old master.

All right. Well, take care of yourself, Han. [highlight color=”orange”]I guess that’s what you’re best at,[/highlight] ain’t it? Alderaan? I’m not going to Alderaan. I’ve got to go home. It’s late, I’m in for it as it is. The plans you refer to will soon be back in our hands.
[/padding]

 

WOW, Nice photo !
WOW, Nice photo !

I need your help, Luke. She needs your help. I’m getting too old for this sort of thing. Oh God, my uncle. How am I ever gonna explain this? Hey, Luke! May the Force be with you. No! Alderaan is peaceful. We have no weapons. You can’t possibly… As you wish. Look, I can take you as far as Anchorhead. You can get a transport there to Mos Eisley or wherever you’re going.

I suggest you try it again, Luke. This time, let go your conscious self and act on instinct. Dantooine. They’re on Dantooine. You’re all clear, kid. Let’s blow this thing and go home! I’m surprised you had the courage to take the responsibility yourself. I’m trying not to, kid.

I care. So, what do you think of her, Han? Don’t underestimate the Force. I don’t know what you’re talking about. I am a member of the Imperial Senate on a diplomatic mission to Alderaan– I have traced the Rebel spies to her. Now she is my only link to finding their secret base.

You’re all clear, kid. [highlight color=”green”]Let’s blow this thing and go home![/highlight] But with the blast shield down, I can’t even see! How am I supposed to fight? Alderaan? I’m not going to Alderaan. I’ve got to go home. It’s late, I’m in for it as it is.